عادة حق الملح عادة تونسية قديمة تتجدد

Publié par: Dans: Root Le: Commentaire: 0 J'aime: 1148

حق الملح" هو تقليد تونسي قديم يجسد روح العطاء والامتنان بين الزوجين في يوم العيد، يتمثل في إهداء الرجل زوجته قطعة مصوغ أول أيام عيد الفطر. 

بعد العودة من صلاة العيد تقدم الزوجة فنجان القهوة مع طبق الحلويات. وعندما يشرب الزوج قهوته، لا يرجع الفنجان خاليا، بل يضع فيه هدية ثمينة لزوجته، قد تكون خاتما أو قطعة مصوغا أخرى. وهكذا يعبر الزوج عن تقديره لزوجته التي اجتهدت في إعداد وجبات شهية خلال شهر رمضان  وتذوق الأكل (لتتبين درجة ملوحة الطعام). 

وقد اشتهرت هذه العادة في السنوات الأخيرة بفضل مواقع التواصل الاجتماعي، واكتسبت شعبية كبيرة في الدول العربية بتداول صور وفيديوهات هدايا "حق الملح".

ومع غلاء المعيشة وارتفاع أسعار الذهب، كانت فكرة استبدال قطعة المصوغ بأشياء أخرى تعبر عن قيمة العطاء والتقدير، وأبرز هذه الأشياء هي الكتب. فالكتب تعبر عن ثقافة الإنسان ومعرفته، وتزيد من قيمة العلاقة الزوجية بين الزوجين. وبما أن الكتب هي وسيلة مهمة لنشر الثقافة والمعرفة، فإن تبني فكرة إهداء الكتب في إطار "حق الملح" سيساهم في بناء أسرة مثقفة وبما أن الأسرة نواة المجتمع فإن الاستثمار في الكتب كهدايا يمكن أن يكون لبنة أساسية في بناء مجتمعات مثقفة ومتقدمة.

أسمى بنحمامية

Commentaires

laissez votre commentaire